الأرض
السبت 15 يونيو 2024 مـ 08:28 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

القلق بشأن إمدادات البحر الأسود يقفز بأسعار القمح عالميا

أسعار القمح العالمي
أسعار القمح العالمي

ارتفعت أسعار القمح عالميا بشكل كبير مع انتشار المخاوف بشأن إمدادات البحر الأسود إلى أوكرانيا، في حين حصلت البذور الزيتية على دعم من أسواق الزيوت النباتية الأكثر ثباتًا.


وقفزت العقود الآجلة للقمح بنسبة 4.8% في صفقات الصباح المتأخرة في شيكاغو للتسليم في 24 يوليو، وهو أقوى أداء لها منذ 10 أشهر، حيث أظهرت توقعات الطقس أسبوعين جافين إلى حد كبير في جنوب روسيا، حيث أثار الجفاف مخاوف بشأن المحاصيل.


علاوة على ذلك، انتشرت التقارير عن تلف المحاصيل بسبب الجفاف والصقيع في شمال وشرق أوكرانيا، حيث تظهر خرائط الطقس سماء صافية خلال الأسبوعين المقبلين، في حين ذكّرت هجمات الطائرات بدون طيار الأوكرانية - على صادرات الحبوب الروسية نوفوروسيسك - السوق بالمخاطر الجيوسياسية.


ولقيت عمليات الشراء دعماً أيضاً من خلال التقارير التي أفادت بارتفاع أسعار الصادرات الروسية إلى 239 دولاراً أمريكياً بالطن اعتباراً من الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى خلال أربعة أشهر.


وفي أسواق العقود الآجلة الأوروبية، ارتفع سعر قمح العلف في لندن لشهر نوفمبر 24 بنسبة 2.9% في الصفقات المتأخرة، متجاوزًا مستوى 220 جنيهًا إسترلينيًا بالطن، في حين ارتفع سعر قمح طحن باريس لشهر سبتمبر 24 بنسبة 4.0%.


وارتفعت أسعار الحبوب الأخرى بدورها، مع ارتفاع العقود الآجلة للذرة في شيكاغو لشهر يوليو بنسبة 1.8% لتعود فوق المتوسطين المتحركين لمدة 20 يومًا و100 يوم.


وأظهرت بيانات الصادرات الأمريكية للأسبوع الماضي أن شحنات الذرة بلغت 1.2 مليون طن، بزيادة تقارب 200 ألف طن أسبوعيًا.


وارتفعت العقود الآجلة لفول الصويا لشهر يوليو بنسبة 1.6% لتقترب من 12.50 دولارًا أمريكيًا، مدعومة بارتفاع أسعار الزيوت النباتية، بقيادة زيت النخيل في كوالالمبور، والذي استمر في الحصول على الدعم من البيانات التي تظهر ارتفاعًا في واردات النخيل بحلول عام 2019. والهند، أكبر مستورد، إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر.


وارتفع سعر زيت الصويا في شيكاغو لشهر يوليو بنسبة 2.5%.


وقد تم دعم بذور اللفت، التي تحتوي على نسبة عالية من الزيوت النباتية، حيث أضافت 1.3% إلى 485 يورو/طن للعقود الآجلة لباريس في 24 أغسطس. وسيكون الإغلاق عند هذا المستوى هو الأعلى للعقد منذ 10 أشهر.